بين الصحراء و الماء

بين الصحراء و الماء

السعر KD 2.000 خصم

يأتي محمد عيد مبلّّلاً برمل الصحراء وغموض البحر، من أرض قدَّست رفات أبنائها وشهدائها وعشاقها كأم تحضن أطفالها حتى الرمق الأخير، نقطع معه في تطواف روحي خلَّاق، زمناً يمتد آلافاً من الأعوام، مقتفياً خُطى سلالات بشرية، في رحيلها الأبدي من أول الأرض الى أخر البحر.

صوتٌ موغلٌ في الهجر موغلٌ في الألم ترك لنا.. حفنة من تراب الصحراء غصناً أخضرٍ شمساً عاشقة وموجة حزنٍ باتساع الأرض والسماء.